الدخول الى My Baby Clinic

سجل الان و دلل نفسك

تطور طفلك (2-3 سنوات)

مرحباً بك في القسم الخاص بتطور طفلك! أمضى طفلك الـ 24 شهراً الماضية وهو ينمو، وبعد عيد ميلاده الثاني سوف تستمتعين بصحبته أكثر وخاصةً مع المهارات الاجتماعية الجديدة التي اكتسبها. تلاحظين أيضاً أن فضول طفلك المتزايد سوف يتيح إمكانية ممارسة مجموعة جديدة من الأنشطة والألعاب.

يكون طفلك الآن في سن الحضانة، بحيث يمكن إلحاقه بدارٍ للحضانة من أجل تعزيز تفاعله الاجتماعي مع أقرانه من الأطفال ولتحسين مهاراته الحركية واللغوية.

الجدير بالذكر أن طفلك فريد وسوف تتطور مهاراته وفق وتيرته الخاصة. يمكنك استخدام هذا الدليل في إلقاء نظرة عامة على تطور طفلك، وفي حال ساورتك أية مخاوف حول وتيرة نموه، فإننا ننصحك بمراجعة طبيب الأطفال.

التعلم والمهارات

يستمر طفلك في تعلم المهارات الجديدة بوتيرة متسارعة، وتُعد اللغة من أهم مجالات هذا التطور للعام الحالي. تلاحظين سهولة فهمك لتعبيرات طفلك أكثر من ذي قبل، بالرغم من عدم إتقان نطقه لبعض الكلمات.

يبدأ الأطفال في هذه السن بتأسيس قاعدة لمهاراتهم اللغوية مثل الكتابة والقراءة. وبمساعدة شخص بالغ، يمكن للطفل محاولة قراءة كتاب صغير تحتوي كل صفحة منه على كلمة أو كلمتين. كما يبدأ الأطفال في هذا العمر الاستمتاع بغناء الأناشيد والأغاني مثل "توينكل توينكل" و"ABC".

يبادر الكثير من الأطفال في محاولة كتابة حرف مألوف سبق وأن شاهدوه أو محاولة تكوين لوحات تصور أشياء في محيطهم.

التطور الجسماني

تتنوع وتتسع الحركات الجسمانية التي يستطيع طفلك القيام بها مثل الحبو والتقلب والهرولة والقفز والتسلق والاختباء ورمي الأشياء.

باستطاعة الأطفال في هذه السن الاستمتاع بركوب الدراجات الثلاثية والقفز على قدم واحدة والرقص وتسلق الأسطح المرتفعة. ويكون بمقدور العديد من الأطفال قلب صفحات الكتاب صفحة بصفحة وأداء الحركات التي تتطلب توافق يدوي-بصري أكثر دقة مثل إزالة غطاء والتعامل مع مقابض الأبواب وفتح الزجاجات البلاستيكية.

التطور العاطفي/الاجتماعي

ترتقي الآن تفاعلات طفلك الاجتماعية أكثر من السابق، فقد كان فيما مضى غير قادر على استيعاب المشاعر المجردة مثل الخوف والغضب والألم والحزن – وخاصة مشاعر الآخرين. أما في المرحلة الحالية، فبإمكان طفلك تفهم سؤالك عن إحساس ما مثل: "هل أنت خائف؟" أو "هل أنت حزين؟"

عادةً ما يفيض الكيل بالأطفال خلال العام الأول من العمر ويعبرون عن ذلك من خلال نوبات الغضب كوسيلة للتعاطي من مشاعر مبهمة بالنسبة لهم. أما في عمر 2-3 سنوات يوجِد طفلك آليات أخرى بديلة عن نوبات الغضب، حيث يقوم بالتعبير عن إحساسه أو البكاء أو الاستعانة بلعبته المفضلة.

كما يبدأ الأطفال في الاستمتاع بصحبة أطفال آخرين من نفس العمر، حتى أنهم يصبحون يفضلون أصدقاء بعينهم ويُقبلون على المشاركة في أنشطة جماعية محدودة. سوف تلاحظين أن التفاعل محدود – فعلى سبيل المثال سوف يتواجد طفلك وصديقه في نفس المكان وإنما يلعبون باستقلالية عن بعضهما البعض.

كيف تساعدين طفلك على النمو

لمساعدة طفلك على النمو في هذه المرحلة عليك:

  • توفير الخيارات لطفلك في حياته اليومية (مثال: "هل تود ارتداء القميص الأزرق أم القميص الأحمر؟")
  • اقرأي كتاباً لطفلك مع إصدار الأصوات والمؤثرات السمعية المناسبة مثل أصوات الحيوانات
  • أجيبي على أسئلة طفلك المتزايدة التي تشمل ماذا؟ لماذا؟ متى؟
  • شجعي طفلك على أن يكون أكثر استقلالية وخاصةً عند ارتداء ملابسه أو خلعها أو الأكل بمعلقة

، يمكنك أيضاً الاطلاع على دليل التطور لسن 3-4 سنوات.

لمزيد من المعلومات حول كل مرض,اقرأ المزيد