الدخول الى My Baby Clinic

سجل الان و دلل نفسك

كيفية زيادة إدرار الحليب الطبيعي


كيفية زيادة إدرار الحليب الطبيعي

هل تفكرين في فطام طفلك لمجرد عدم كفاية الحليب الطبيعي؟ أظهرت الدراسات الحديثة أنك لست وحدك، حيث أن الكثير من الأمهات يقررن فطام أطفالهم قبل الأوان خلال العام الأول لانخفاض مستوى إدرار الحليب.
فلماذا إذاً هذا التناقص في كمية الحليب؟ وما الذي يمكنك فعله لزيادة إدرار الحليب من أجل تلبية احتياجات طفلك؟

تتناقص كمية الحليب مع الرضاعة الطبيعية: أسطورة أم حقيقة؟
الإجابة القصيرة هي أن ذلك غير صحيح. فبينما يشير المنطق إلى أنه كلما أخذت شيئاً من وعاء يؤدي ذلك الى انقاصه، فإن الحليب الطبيعي يعارض المنطق. فكلما زادت الرضاعة الطبيعية، كلما أنتج جسمك المزيد من الحليب.

وبعكس المعتقدات السائدة، فإن نقص الحليب الطبيعي هو نتيجة عدم مص الحليب بفاعلية. فإذا كان طفلك مستجد في الرضاعة الطبيعية، فلن يرضع بالفاعلية اللازمة لتحفيز إنتاج المزيد من الحليب الطبيعي.

كيف أستطيع زيادة إدرار الحليب الطبيعي؟

  • إفراغ الثدي: نصيحتنا الأولى لزيادة كمية الحليب الطبيعي هي إفراغ الثدي بانتظام بعد الرضاعة لإزالة الحليب الفائض، حيث أن ذلك من شأنه مساعدة جسمك على زيادة كمية الحليب طبيعياً. ينصح الأطباء بالإفراغ في الصباح الباكر، حينما يكون إنتاج الحليب في ذروته (اضغطي هنا للحصول على نصائح بكيفية اختيار مضخة الحليب).
  • الرضاعة المتكررة: أرضعي طفلك بشكلٍ متكرر لزيادة إنتاج الحليب، ويفضل بين 6-8 رضعات يومياً خلال الـ 6 أشهر الأولى.
  • زيادة السوائل: من المهم المحافظة على تناول كميات وفيرة من الماء على مدار اليوم لضمان إنتاج المزيد من الحليب. فإذا حافظت على زيادة السوائل في جسمك فسوف تلاحظين أن البول يكون فاتح اللون وشفافاً.
  • الراحة: تكون الأمهات اللاتي تعانين من الأرق أكثر عرضة لتناقص كمية الحليب الطبيعي. ولذلك فمن المهم الحصول على أكبر قدرٍ ممكن من الراحة، وخاصةً عند خلود طفلك إلى النوم.
  • تجنب التوتر: استرخي وتناولي وجبتك الخفيفة المفضلة، أو شاهدي فيلمك المفضل أو استمعي إلى الموسيقى التي تحبينها للحد من الضغوطات والتوتر.
  • الفحوصات الروتينية: من الضروري المواظبة على الفحوصات الروتينية، إذ أن الاختلالات الهرمونية – وخاصةً الدرقية والنخامية منها – قد تحد من إدرار الحليب. ويستطيع طبيبك مراقبة مستوى الهرمونات لديك وضمان مثاليتها.
  • اللهاية والقنينة: تجنبي إعطاء اللهاية لطفلك حتى يجيد الرضاعة الطبيعية، حيث أن معظم الأطفال يجدون أنه من الأسهل استخدام اللهاية أو القنينة مقارنةً بالرضاعة الطبيعية. يجب على طفلك إجادة الرضاعة الطبيعية أولاً قبل استخدام اللهاية أو القنينة.
  • التدخين: تجنبي التدخين أثناء الرضاعة الطبيعية، لأن التدخين بشراهة مرتبط بانخفاض كميات الحليب وغيرها من مشكلات الرضاعة الطبيعية مثل القيء وتقلصات المعدة والإسهال لدى الأطفال.
  • الحمية: تساعد بعض الأطعمة على زيادة إدرار الحليب، ولذلك عليك تناولها ضمن حميتك الغذائية:
    - المكسرات وخاصة اللوز والجوز
    - الشوفان والشعير يُعدان كمصدر للكربوهيدرات
    - نبات الحلبة
    - الفواكه الاستوائية مثل البطيخ والشمام حيث أنها غنية بالسوائل
    - منتجات الألبان مثل الحليب والجبن واللبن تعزز من الكالسيوم

للمزيد من المعلومات يمكنك الاطلاع على قسم التغذية.

+ اضف تعليق
ادخل بريدك الألكتروني
لمزيد من المعلومات حول كل مرض,اقرأ المزيد

إعلانات